كلما اشتقت اليك

كلما اشتقت اليك

هرعت لآآآآوراااقي
وبحثت عنك بين طياتهاا
علي اجدك بين صفحاتها
ففتحت كتابي فلم اجد غير
كلمت اشتقت لك فكل شي صار
مشتاق لك اوراقي وحروفي
حتى روحي اصبحت تناجيك سرا
وتظل الذكرى هي ا ول وآآآخر طريق لمروري